سعود بن صقر : نهج زايد دستور حياة لشعب الإمارات
التاريخ 2017-08-10

أشاد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، عام 2018 «عام زايد»، اعتزازاً بالإنجازات الخالدة التي سطّرها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتخليداً لسيرته العطرة التي كرّسها لإرساء دعائم الاتحاد، وبناء دولة عصرية وحضارية تحظى بمكانة دولية وسمعة عالمية. وقال سموه: «تعد هذه المبادرة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، فرصة نؤكد فيها تمسّكنا بنهج والدنا المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ونجسد من خلالها وفاءنا وولاءنا للإرث الحضاري والإنساني الذي تركه لنا «زايد الخير»، فهو القائد الملهم الذي قاد شعبه بخطى ثابتة نحو الحلم الذي طالما آمن به، وتجاوز الصعوبات والتحديات، ليصبح واقعاً نعيشه اليوم، وهو قيام اتحاد دولة الإمارات، فهي اللحظة التي انطلقت فيها مسيرة التنمية الشاملة، ليقدّم للعالم أنجح تجربة اتحادية عرفها الإنسان، وينعم شعب الإمارات بعدها بالأمن والاستقرار والازدهار والعيش الكريم، لكل مواطن ومقيم على أرضها الطيبة». وأضاف سموه: «سيمثل عام 2018 علامة بارزة في تاريخ دولتنا الحبيبة، وسنقدم للعالم تجربة زايد الخير التي جسّد فيها تجربة بناء الأوطان والاستثمار في الإنسان، وإعلاء قيم العطاء والخير، ومدّ يد العون للمحتاجين والمنكوبين حول العالم، من دون تفريق بين عرق أو مذهب أو دين، كما كان يُولي العلم والتعليم جل اهتمامه وعلى سلّم أولوياته، إيماناً منه بأهمية العقول النيرة والسواعد المتعلمة، لبناء الإمارات وقيادة مسيرة النهضة الشاملة، فنهج الشيخ زايد هو دستور حياة لشعب الإمارات، نستمد منه الدروس والعبر، للعمل بإخلاص وتفانٍ من أجل رفعة الوطن ورسم حاضر ومستقبل الإمارات». وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، تمسّك أبناء الوطن بنهج الشيخ زايد طيب الله ثراه، حيث سطّروا بالتضحيات التي قدّموها في سبيل الوطن والذود عن حماه، أجمل معاني الوفاء التي غرسها المغفور له الشيخ زايد في نفوس شعبه، لتُثمر جيلاً مثقفاً وواعياً بأهمية المحافظة على مكتسباته.