غرفة رأس الخيمة تبحث التعاون مع القنصلية الاندونيسية
التاريخ 2017-08-30

بحثت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة مع وفد رسمي إندونيسي سبل تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري والمواضيع التي تخدم مجتمعي الأعمال لدى الطرفين. جاء ذلك خلال استقبال الدكتور أحمد راشد الشميلي مساعد مدير عام الغرفة لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال بمقر الغرفة أرزف فيرمان القنصل العام الإندونيسي لدى الدولة والوفد المرافق له حيث ناقشوا سبل التعاون والفرص الاستثمارية المتاحة أمام القطاع الخاص في كل من الجانبين. وأكد الدكتور الشميلي أهمية توطيد التعاون مع القنصلية الإندونيسية لدى الدولة بما يدعم توطيد العلاقات التجارية والاستثمارية بين مجتمعي الأعمال في رأس الخيمة وجمهورية إندونيسيا. وأشار إلى عمق العلاقات بين الإمارات وأندونيسيا في مختلف المجالات والتي تعتبر حافزا لمزيد من الجهود لتطوير وتنويع آفاق التعاون مؤكدا سعي غرفة رأس الخيمة إلى دعم الشراكات الاقتصادية وتعزيز الاستثمار بين رجال ورواد الأعمال الإماراتيين والإندونيسيين وتقديم كل التسهيلات والخدمات التي تحفز المستثمرين على تنويع استثماراتهم في رأس الخيمة. من جانبه دعا أرزف فيرمان القنصل العام الإندونيسي لدى الدولة إلى ترسيخ العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وبلاده من خلال تشجيع المستثمرين الإماراتيين على الاستفادة من المقومات الاقتصادية لإندونيسيا، مؤكداً على رغبة مجتمع الأعمال الإندونيسي بتطوير آفاق التعاون مع نظيره في الدولة. وقال أن إندونيسيا تعد مركزا اقتصاديا واعدا على المستوى الإقليمي في ظل المقومات المتوفرة وحركة النمو التي تشهدها على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والتنويع الاقتصادي الذي تنتهجه. واستعرض الجانبين أهم الفرص الاستثمارية المتاحة والجهود المبذولة لتمثيل مصالح مجتمعي الأعمال إلى جانب سبل دعم المستثمرين.