«غرفة رأس الخيمة» تعرّف بقانون الإجراءات الضريبية
التاريخ 2017-10-02

نظمت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب، ورشة عمل للتوعية حول تطبيق النظام الضريبي في الدولة، هدفت إلى توعية قطاعات الأعمال بآلية تطبيق ضريبة القيمة المضافة. وقال الدكتور أحمد راشد الشميلي، مساعد مدير عام الغرفة لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال، إن الغرفة ملتزمة بدعم الجهود المبذولة لتطبيق النظام الضريبي في مجتمع الأعمال برأس الخيمة، من خلال توعية أعضائها بقانون الإجراءات الضريبية، مشيراً إلى أن ورشة العمل ستستعرض النظام الضريبي الذي يتعلق بكل الفئات، وسنسعى من خلالها إلى فهم هذا النظام وآلياته وكيفية التعامل معه. من جهته، قال خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، إن ما لاقته الورشة في رأس الخيمة من مشاركة كبيرة وإقبال واسع، دليل على الشراكة الفاعلة بين جميع القطاعات الاقتصادية، التي تجسد توجهات قيادة الإمارات في تعزيز إطار العمل المشترك لتحقيق توجهات التنمية المستدامة، بما يعزز من ريادة الدولة، ويحقق الازدهار والرفاهية لجميع أفراد المجتمع. من ناحيتها، أوضحت سائدة قدومي، مستشار الضرائب بالهيئة الاتحادية للضرائب، أن التسجيل إلزامي في الضريبة لمن تزيد عائداته سنوياً على 375 ألف درهم، بينما يكون التسجيل طوعياً وغير ملزم لمن تقل عائداته عن المبلغ المذكور وتزيد على 187,500 درهم سنوياً، بالإضافة إلى أنه سيكون محظوراً على أية أعمال استكمال أنشطتها، ما لم يتم التسجيل في النظام خلال الربع الرابع من العام الجاري. وأشارت قدومي إلى أن القطاعات الخاصة بالتجزئة الخاضعة للضريبة، تتضمن جميع الأعمال، بما في ذلك محال السوبرماركت، ووكالات البيع، ومحال الأزياء، والسياحة، والضيافة والترفيه، وغيرها ممن تنطبق عليه شروط الضريبة، كما سيتم إصدار رقم تسجيل ضريبي للمتعامل، لافتة إلى أن تسجيل الشركة التجارية في النظام الضريبي يستغرق حوالي 15 دقيقة. واستعرضت الورشة «التي تأتي ضمن المرحلة الثانية من خطة التوعية بالقوانين الضريبية التي أطلقتها الحكومة» مستجدات النظام الضريبي في الدولة وآليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وإجراءات التسجيل لدى الهيئة وما يرتبط بها من التزامات وتدقيق ومعاملات ضريبية.